Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

ضيوف الموقع

الاستبداد ـ العبودية التي يفرضها نظام الطوائف (٢٣)

يولد المرء عبداً في الطائفة. يصير فيها ومنها ولها. يعيش جزءاً منها. ينتهي فيها من المهد الى اللحد. وقبل الولادة، حين يكون حادثة بيولوجية، وعند التسجيل في لوائح النفوس، وبعد الموت حين يُدفن بعد صلاة تعترف بانتهاء وجوده.

كيف نفهم العلاقة بين المحامين والقضاة؟

حزنت حزناً كبيراً للأجواء المؤلمة التي سادت في الفترة الاخيرة بين بعض المحامين وبعض القضاة، الامر غير المسبوق، والذي نرفضه شكلاً واساساً لما تعكس هذه الاجواء من اضرار تصيب طبيعة العلاقة بين المحاماة والقضاء، تكون من نتائجها التأثير المباشر بتعطيل مبدأين اثنين: الاحترام المتبادل بين جناحي العدالة، والود المتبادل بينهما وقد كرستهما النصوص والاعراف وتقاليد مهنة المحاماة وكذلك النظم القضائية وتراث العمل القضائي وقواعده.

الاستبداد ـ انتصار الفاشية على الأمة والطبيعة على العلاقات الاجتماعية (٢٢)

لا يصنع الإنسان الأمة والطبيعة. العلاقات الاجتماعية هي بين الناس الذين يصنعونها فيما بينهم؛ هي الناس في تبادلاتهم. الأمة كيان فوق انساني يتجلى في الإنسان حين يروق له.

الأشياء تحزن

عشت في مدن عديدة وسكنت بيوتا أكثر عددا. أكاد بالفعل أخطئ في تحديد عددها. الغريب أنني في الأصل نشأت في بيئة وتقاليد تحرض الشاب على أن يتزوج وينجب في البيت الذي ولد ونشأ فيه.