Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

ضيوف الموقع

من أجل بعض الكرامة في الموازنة العامة

(من وحي مناقشة الموازنة العامة لعام 2019)

لقراءة مشروع قانون الموازنة العامة والموازنات الملحقة للعام 2019 الفضل في تذكيري بالأسس التي تُبْنى عليها الدولة، أيّ دولة، ومنها الإستقلال والسيادة وتقرير المصير.

السياسيون تخلفوا

سؤال مثير للقلق، هل حقا ما زال هناك بين السياسيين من يعتقد أن مؤسسات الحكم والعمل السياسي المعروفة مثل البرلمانات والأحزاب والنقابات والانتخابات والبيروقراطية الشاسعة تتناسب واللحظة الراهنة في حياة معظم المجتمعات الإنسانية؟ فإن كانت حقا تناسبها وإن كانت فعلا ضرورية وإن كانت فعلا ناجعة فكيف نفسر للناس، وبخاصة لبلايين الشبان في كافة أرجاء العالم حال القلق المهيمنة على حياة الأغلبية العظمى من الشعوب، وكيف نفهم ثم نشرح ونبرر هذه الاحتجاجات الكثيرة سواء في دول الشمال كما في قارات الجنوب وفي الشرق كما في الغرب؟

استعدادا لتنظيم ثم إجراء حوار موسع جرت حوارات محدودة المشاركة ومحدودة الأسئلة.

شقاوة الكهول

اهتزت أركان السوشيال ميديا في اليابان. اهتزت بعنف ولمدة يومين. بدأت تحت عنوان «رجل مسن يعطل المترو دقيقتين» وانتهت تحت عنوان «هذه المرة تجاوز المسنون كل حدود التقاليد والأعراف» وعنوان «يجب وضع حد لسلوك كبار السن من المواطنين».

كي لا نخسر كل شيء

اللبنانيون الغلابى، يريدون التغيير ولا يسعون اليه، ثم يلعنون البلد ويكيدون الكلام الباهظ للطبقة السياسية ويتعاملون معها كحثالة.

هؤلاء اللبنانيون الطيبون جداً، عاجزون كثيراً.

الضريبة على فائدة الودائع المصرفية

1 ـ لم اسمع احداً يجاهر برغبته في رفع العبء الضريبي (بما في ذلك عبء الرسوم وأسعار السلع والخدمات التي يبيعها القطاع العام) على ذوي الدخل المحدود أو حتى على ذوي متوسطي الدخل، وذلك طيلة ماراتون نقاش مشروع موازنة سنة 2019 المستمر عرضه بلا انقطاع منذ فترة غير وجيزة!

حذار.. فكيدهم عظيم

مع اقتراب موعد إلقاء كلمتي عدت، كعادتي، أتفحص القاعة مرة أخيرة. أردت دائما الاطمئنان إلى أن مزاج الحاضرين يناسب روح خطابي الذي أعددت، أردت أيضا التعرف بصفة خاصة على وجه شخص أتبادل معه الاهتمام فلا يتوه البصر ويتشتت التركيز.

دفاع عن أوروبا: شفقة أم اقتناع

سئلت عن سبب إكثاري من الكتابة عن أوروبا. أجبت، وبدون كثير تردد. قلت أكثرت لأنني من المؤمنين بمركزية أوروبا. مركزية طويلة العهد في النظام الدولي الذي تقاعد مؤخرا وفي النظام الذي سبقه، وأي نظام وجد قبلهما، وكذلك في النظام الجاري حاليا التفكير فيه والاستعداد له.