Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

ضيوف الموقع

التنمية والنيوليبرالية وتزعّم المواطنية وظروف الحرب

التنمية أو النهوض الاقتصادي هو بالدرجة الاولى نهوض سياسي، ازدياد في قدرة المجتمع، بواسطة مؤسساته، على أخذ القرار. النهوض هو بمعنى ما استمرار لحرب التحرر الوطني من أجل الاستقلال ثم ممارسة السلطة بمنأى عن رغبات الدول الاستعمارية الحاكمة سابقاً والاتجاه بالانتاج، زيادة وتوزيعاً، الى تلبية حاجات الناس.

لا تستهينوا بتغيرات السياسة الخارجية التركية

جمعتني بزملاء أوروبيين أمسية احتل الموضوع التركي النصيب الأكبر في نقاشات امتدت لساعات. كان عزمنا قد انعقد على تخصيص وقتا كافيا للاحتفال بالرأي والتحليل ببلوغ الرئيس دونالد ترامب اليوم المائة في عهد قد يمتد لأربعة أعوام أو ثمانية أو ينقطع بعد أسابيع.

مفهوم التنمية البشر أولاً

ينهض المجتمع، يتقدم، يحقق النمو الاقتصادي عندما تتوفر له قيادة سياسية تؤهلها صلتها بالمجتمع لأخذ القرارات وتنفيذها. القرار لا يكون بالقمع والاكراه والقسر بل بالسياسة، أي بالحوار وعقد التسويات بين مختلف أطراف المجتمع من العاملين فيه والطبقات العليا المالكة وأجهزة الدولة.

السيد المسيح وقانون الانتخاب

الانتخابات مؤجلة، يمكن الاستعاضة عنه. لن يعدم “قادة” الطوائف وسيلة لإيجاد تسوية، فالطوائف تنحر ولا تنتحر. نحروا الدستور والقوانين، استغلوا الفراغ وملأوه بالانتظار، وظل لبنان قيد الحياة، بدليل استمرار الفساد وبلوغه حدود التخمة.