Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

ضيوف الموقع

كفرنا بالقيم الزائفة

أيها الرئيس الفريد لأعظم دولة في العالم.

أنت مجرم سفّاح. أنت رمز الإرهاب في العصر الحديث.

إنك تزعم أنك تخوض حرباً على الإرهاب في العالم، باسم الحرية والديموقراطية والعدالة وحقوق الإنسان.

متى تنتصر المقاومة

كان التحرير في 2000/5/25 مفصلاً تاريخياً. استمرّت المقاومة منذ ذلك الحين من أجل تحقيق ثلاثة أهداف محدّدة هي: تحرير ما تبقى من أرضٍ محتلّة وتحديداً في مزارع شبعا، واسترداد الأسرى اللبنانيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية، وردع اعتداءات إسرائيل المستمرّة على أجواء لبنان ومياهه الإقليمية وأحياناً على أهداف برية.

العولمة على الطريقة الصينية

ثلاث مرات في أقل من شهر اسمع ما يذكرني بخطة مارشال للإنعاش الأوروبي. كنت شاهدا عن بعد على احتفالات متواضعة في أوروبا وواشنطن بمناسبة مرور سبعين عاما على إطلاق فكرة تخصيص صندوق للإنفاق منه على برنامج لإصلاح بعض ما دمرته الحرب العالمية الثانية في أوروبا.

طفلاً طفلاً… جسراً جسراً

لا نستغرب نحن العرب، ذلك الحقد الإسرائيلي العميق على أطفالنا، فلقد بلوناه منذ مجازر دير ياسين واللد وقبيه، عندما غرست العصابات الصهيونية حرابها في بطون الحوامل، فأعلنت انتصارها على الأجنّة، وتابعت معركتها المقدسة ضد أطفال الحجارة، وقنصت محمد الدرة، لتجعل من الوالد تابوت ولده، ثم لامت نفسها عندما نجت الطفلة هدى من مصير عائلتها التي نسفت أثناء تنزهها على شاطئ غزة فعوّضت ما فاتها بأطفال مروحين وهم بالمناسبة من أهل السنّة، وذلك تأكيداً لجدارتها بسمعتها العالية في قانا الجليل وكل ذلك أمام عيون السواتل التي تبث المشاهد الفورية على أربعة أركان الأرض، فيما المجتمع الدولي ينتابه القلق الشديد على ثلاثة أسرى من جند إسرائيل، وقد عبّر عن هذا القلق أبلغ تعبير مندوب الصين الشعبية في مجلس الأمن وكذلك الرئيس فلاديمير بوتين الذي أيّد الرئيس جورج بوش واختلف معه فقط على درجة استعمال القوة.

الهوية

ليست الهوية أن نكون ما نحن عليه، وليست الهوية ان نكون كما كان أسلافنا. ما نحن عليه كارثة. وما كانوا عليه صدى للكارثة، اذ ان الحاضر يكتب الماضي.