Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

الافتتاحية

ابتسامات للمطرودين..

أنشط دبلوماسي في لبنان هو الذي انتدبته بلاده للقيام بمهام السفير السعودي في بيروت.

انه في كل مكان: يجوب المناطق من لون مذهبي معين، يستقبله النواب والأعيان بنحر الخراف والترحاب وبعض أشعار الإشادة بحاتم الطائي وخلفاء الكرم والجود..

ملكيات.. ترامبية!

لا يخجل الأباطرة بقراراتهم، فهم اسياد الكون، لا راد لإرادتهم، ولا تأخير في التنفيذ، وهكذا قرر الإمبراطور الأميركي ترامب حجم الانتاج السعودي من النفط فرد خادم الحرمين الشريفين: سمعاً وطاعة يا مولاي!

العلة دائماً فوق..

سلمت الجماهير العربية بعجزها عن التغيير الجذري، وارتضت، مرغمة، بأنظمة المصادفات القدرية التي اوصلت من لا يستحق إلى موقع القرار، او بمصادرة الحكم من قبل العسكر او امراء النفط والغاز مع ادعاء التزام الديمقراطية نظاما للحكم..

جنسية للبيع

لكل عهد فضيحته مع “التجنيس”، أي منح الجنسية اللبنانية “للأجانب” عرباً وغير عرب، والذي يندرج بينهم أقباط من مصر، وكلدان من العراق، وسوريون فيهم المسلم السني والعلوي والمسيحي، وفلسطينيون كفاءاتهم في ثرواتهم.

لماذا ليس عندنا الا محمد صلاح واحد؟!

تردت اوضاع العرب، كل العرب، حتى باتوا في آخر سلم اهل الحضارة.

في السياسة صاروا خارج التاريخ: دولهم منقسمة على ذاتها، متعادية إلى حد الاحتراب (السعودية والامارات x اليمن) ومن الجهة الأخرى ليبيا التي خسرت دولتها مع القذافي ويتصارع عليها الآن الورثة الشرعيون والادعياء (مصر وفرنسا مع حضور ايطالي واميركي وسنسكريتي..)

في الاقتصاد يتبدى سلوك امراء النفط والغاز مخزيا: اغنياء النفط والغاز يشترون الدول الفقيرة او يهدمونها، ويحاولون رشوة الشعوب او يبعثون بالمرتزقة لقتالها واستنزاف اقتصادها الضعيف تمهيداً للسيطرة عليها واذلالها بفرض التبعية او …

لبنان المثالي..

الوضع السياسي في لبنان هذه الايام مثالي:

ـ رئيس للجمهورية “يحكم” نظرياً، ولا حكومة!

ـ رئيس سابق للحكومة المستقيلة، مكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، لكنه غائب عن البلاد باستمرار، لاهتمامه بشؤون أخرى أهم وأجّل، وأخطرها ما يتصل بترميم علاقاته بالسعودية بشخص ولي عهدها الأمير محمد بن سلمان..

اصحاب المعالي.. إلى ازدياد!

تتعامل الطبقة السياسية مع كل تشكيل لأية حكومة جديدة وكأنه اختراع غير مسبوق، او انها توحي بذلك، مع علمها بأن الموضوع لا يتعدى التفاهم على الصفقة الجديدة وحصص الاطراف اياهم فيها، ولمن تعطى الحقائب التي تدر ذهباً، ومن يحظى بحقائب الفضة، وبأية حقائب متبقية تسترضى الكتل النيابية الصغيرة وابناء السبيل..

حجارة فتية فلسطين تسقط صفقة القرن..

…ويتحدثون عن “صفقة القرن”!

وصفقة القرن لمن لم يفهم المقصود، او ادعى انه لم يفهم القصد، لا تعني شيئاً غير تصفية القضية الفلسطينية وتثبيت كيان الاحتلال الاسرائيلي فوق تلك الارض العربية التي كان اسمها فلسطين، وسيبقى اسمها فلسطين، ولو أنكر العالم كله هويتها الاصلية وزور تاريخها ووجود شعبها فيها على امتداد الدهور.

المونديال: عيد الديموقراطية والحرية للرعايا

ينتظر العرب أربع سنوات كاملة ليأتيهم هذا العيد الذي يملأ حياتهم بهجة وحبوراً ويمنحهم الفرصة للتعبير عن مواقفهم وآرائهم وعواطفهم، بغير حسيب أو رقيب أو مساءلة حول تأييدهم أو اعتراضاتهم على «لعب» هذه الدولة أو تلك بمشاعرهم.