Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

الافتتاحية

ترامب يطرد فلسطين.. والعرب: لم عرفنا، لم سمعنا!

أسقطت ادارة دونالد ترامب في واشنطن آخر “حاجز” مفترض يفصل بينها وبين دولة الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين..

فبعدما ألغت هذه الادارة مساهمتها في موازنة وكالة الغوث الدولية (التي انشئت في الاصل لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين اساساً ومن ثم سائر اللاجئين الذي شردتهم الاعتداءات على اوطانهم او الحروب فيها)..

..حتى يغيروا ما بأنفسهم!

ثبت شرعاً، كما بالتجربة الحسية، أن “النظام العربي”، أي نظام وكل نظام، هو نظام الرجل الواحد، الفرد الصمد، به يقوم النظام، ومن دونه يتهاوى ثم يسقط، ليأتي رجل آخر بالنظام الجديد الذي لا يختلف عن السابق الا بشخص “القائد”، ملكاً او رئيساً او اميراً او جنرالاً خلع الجنرال الذي كان يقوم بالأمر قبله، ثم جلس مكانه.

نظام بلا دولة أو شعب!

الديمقراطية في لبنان بدعة.. وكل بدعة ضلالة وصاحبها في النار!

تُجرى الانتخابات النيابية، حسب الهوى والغرض: في القديم كل اربع سنوات، اما مع دورة الزمان فقد بات الموعد معلقاً، يمدد المجلس لرئيس الجمهورية، فيمدد الرئيس للمجلس..

اغتيلت الانتخابات ومعها النسبية.. وتجدد التحالف بين الاقطاع السياسي والطوائفيين

تسخر الطبقة السياسية في لبنان من “رعاياها” التي لم تعتبرهم، في أي يوم، شعباً، ولا هي احترمت “دولتهم” التي ترى فيها مجموعة من المزارع للأعظم طائفية وللأحط مذهبية.

للعلى والعلم.. ولا وطن!

تزدحم صالات المغادرة في مطار بيروت بطوابير من الشباب الذين يرحلون إلى المجهول..

وتزدحم مكاتب الامن العام في العاصمة ومراكز المحافظات والاقضية بالشباب الذين يتسابقون إلى انجاز جوازات سفرهم في اسرع وقت ممكن، حتى لا يتأخروا عن موعد بدء الدراسة في جامعات الدول البعيدة..

عن الامام موسى الصدر… واللقاء الاخير في طرابلس ـ ليبيا

كسر الامام موسى الصدر الصورة التقليدية لرجل الدين، متجاوزاً التبشير والوعظ وتسفيه الاديان الاخرى، مغلباً القضية الاجتماعية على الولاءات السياسية، وهو يتقدم الصفوف لينشئ حركة المحرومين (“امل”) التي كان المرحوم رياض طه، نقيب الصحافيين الاسبق، يقول انه من ابتدعه اختصاراً لما يشير اليه: (افواج المقاومة اللبنانية) أي مقاومة العدو الاسرائيلي.

اغتيال نهر المليون فقير.. و الـ U.S.AID تدعونا لحمايته!

تزدحم الطرقات التي توصلك من بيروت الى مختلف الجهات في لبنان شمالاً وجنوباً وشرقاً باللافتات التي تبشرنا فيها (U.S.AID) ـ أي المؤسسة الأميركية للمساعدات ـ (وهي بطبيعة الحال فوق الشبهات)، ان نهر الليطاني هو شريان حياة لبنان..