Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

صلاة مغرب العرب.. في البيت الابيض!

أكدت الازمة مجهولة الاسباب التي بلغت حافة الحرب بين السعودية ومعها البحرين والامارات ضد قطر، أن المرجعية الفعلية لهذه الدول التي يتلفع قادتها الكوفية والعقال ويتجلببون بالعباءات المذهبة، هي: البيت الابيض في واشنطن ومعه دوائر الاستخبارات والبنتاغون حيث القرار للعسكر.

قمم السعودية: ابتزاز أميركي.. وأقل من حلف جديد!

أفترض اهل الذهب الاسود أن الوقت قد حان ليتقدموا إلى موقع القيادة معززين بادعاء ملكيتهم الحصرية للدين الحنيف وفوائض النفط التي تجعلهم اغنى اهل الارض، ومصدر الاعانات والمساعدات، قروضاً او هبات أو “شرهات”، قبل أن يندفعوا، مؤخراً، إلى الشراكة في مشاريع مربحة سياسياً ومن ثم مادياً.

حكاية

تتجنب جلسات الندامى ومنظري المقاهي والسامرين الحديث في الانتخابات النيابية وعنها. يقول الناطق الرسمي باسم هؤلاء: ان السياسيين، القدامى منهم والمحدثين، قد استهلكوا في مجادلاتهم المفتوحة كل ما يمكن أن يقال..

تبخر الغاز.. وانكشف المجلس!

..وأخيراً، وقع ما كان لا بد من وقوعه: تبخر الغاز وثبت النفط في مكانه، فأعلنت دول مجلس التعاون الخليجي، بالقيادة السعودية، الحرب على الامارة المن غاز، قطر، التي تمددت بأكثر مما هو مسموح لها، فكان لا بد من تأديبها..

التهريج الانتخابي

يتواصل عرض المسلسل الكوميدي حول قانون الانتخاب.. في غياب الجمهور!

تتوالى التصريحات، المتشابهة غالباً، المتناقضة احياناً، تعنف اللهجات وهي تصارع الهواء، يحتدم النقاش المفرغ من مضمونه على الشاشات، تتعارض الطروحات التي يحاولون بها خداع الناس، يتشاتم “المحللون”

وطن عربي.. خارج السياسة!

ليست مبالغة أن يقال إن لبنان هو البلد العربي الوحيد الذي يدعي أن فيه “شيئاً من الحياة السياسية”.

صحيح أن هذه الحياة ليست من السياسة، بما هي رؤيا وأفكار وتنظيمات عقائدية وأحزاب ذات مشاريع مكتوبة بحبر الجهد من اجل التغيير إلى الأفضل..

ترامب.. والمليارات المقدسة!

سيجني العرب، بعنوان قضيتهم المقدسة فلسطين، “ثمارا شهية” من الزيارة التاريخية التي خصهم بها الرئيس الاميركي دونالد ترامب، من دون سائر الخلق في دولهم الحليفة او الصديقة او المتطلعة إلى التحالف (ولو من موقع التابع) مع امبراطور الكون..

القمم على الواقف في الرياض: قراءة أولية لأحوال من احتشد فيها

غطت دماء الأطفال الذاهبين إلى الصلاة في دير الأنبا صموئيل، في خراج مدينة المنيا بمصر، على أخبار القمم الثلاث التي انعقدت في الرياض احتفاءً “بالزيارة الأولى إلى الخارج التي قام بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب”، والتي خص بها السعودية فاجتمع للحفاوة به الملوك والرؤساء والأمراء العرب والمسلمين، في أول لقاء من نوعه، منذ زمن الأحلاف (حلف بغداد، حلف الدفاع المشترك، مشروع ايزنهاور، مشروع الشرق الأوسط الكبير، إلخ)..

طلوا من الجردين!

من المظاهر الملفتة سعي تيار الوطني الحر إلى توسيع نطاق انتشاره ونفي التهمة الطائفية عنه التي حصرته وحاصرته في جبل لبنان اساساً وبعض الجهات الطرفية في الشمال والجنوب، ودائماً بالاستناد إلى الهوية الطائفية لأهلها.

الامعاء الخاوية والقمم الخاوية!

على امتداد أربعين يوماً من الصيام احتجاجاً على الاضطهاد العنصري ومحاولة اذلال المناضلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي..

على امتداد اربعين يوماً من المقاومة الباسلة بأسلوب مبتكر، قد يوجع المعتقلين لكنهم كانوا يأملون منه أن ينبه الغافلين وان يذكر المتناسين وان يقود إلى فرض “القضية المقدسة”

الانتخابات… إذا ما جرت!

ما أغرب طبائع هذا الشعب اللبناني العظيم، وما أشطره في ابتداع الاعذار لنفسه عن سوء اختياراته السياسية، كما تتجلى في نوابه الذين يزدحمون عليه في سرادق العزاء، إذا ما فُجع بعزيز، ثم ينقطعون عنه حتى موعد الانتخابات النيابية التالية، وهو يتراوح بعداً بين 4 و8 سنوات او ربما أكثر.