Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

يعيش الوهم!

تتلذذ الطبقة السياسية بإظهار احتقارها للناس واستهانتها بالإرادة الشعبية. تكفي متابعة “المناغشات” حول قانون الانتخابات لاكتشاف أن هذه الطبقة لا تعترف بوحدة اللبنانيين كشعب، ولا تكن أي قدر من الاحترام لإرادتهم وحقهم في التعبير عن رأيهم.

قاومت الغياب بالصمود

أفخم الرثاء هو ما يُقال بالشعر،
ومع أن “السفير” قد تعودت أن ترثي من يغادرنا من أئمة الكلمة ذات الرنين الموسيقي والصدى الذي يمتد عبر الزمان، فإنني اليوم متفرغ لحضور مجالس العزاء نثراُ وشعراً، من دون أن يغيب شعوري بالفخر لحظة واحدة: لقد قاومت الغياب بالصمود حتى آخر قطرة حبر في قلمي وآخر دولار في خزنة “السفير”

في حب طرابلس

عشقتُ طرابلس وانا فتى، وأحببتها واهلي يعيشون فيها سنوات لان والدي الرقيب الاول في الدرك خدم فيها وفي جوارها، مخفر الدعتور، مخفر المنية، مخفر العبده، قبل أن يتقاعد، ولهجة اخوتي الاصغر مني تخالطها لكنة طرابلسية…

تهويمات

هتف اليها ملهوفاً، وفي صوته رنة اعتذار: أين انتِ، الآن؟
قالت بحنق مكتوم: حيث تركتني ذلك الفجر وحيدة الا من خوفي، أخجل من ثيابي المضمخة ببصمات اصابعك فأتعرى، ثم اخجل من خيالك حولي فارتديها، والشمس تعاقبني فتؤخر شروقها، فاذا ما اطلت اخذتني اليك، فاذا انت تنام ملء جفونك..

هوامش

عن الحب والحب والحب
غد أخضر لعيني الحياة..

للحياة عينان زرقاوان موشومتان بقلب من ذهب اخضر.
العينان واسعتان حتى لتقدر ان تقرأ فيهما ما سوف يكتب عن اسرار الخليقة.

القمة والقاع..

بين قمة عربية وأخرى تتصاغر “القضية” حتى لتكاد تضمحل او تنقلب إلى الضد تماماً، فيصير “الفلسطيني” غاصباً او منتحل صفة او مدعياً بالزور حقاً لا يمتلكه ولا كان له يوماً في وطنه!

عريضة الخمسة .. إلى البحر الميت!

لا يمكن تجاهل البيان الذي اصدره الرؤساء السابقون الخمسة (ميشال سليمان، أمين الجميل، فؤاد السنيوره، نجيب ميقاتي وتمام سلام) وأرسلوه إلى قمة البحر الميت العربية ليكون مرشداً لها ودليل عمل لما فيه خير الأمة وسلامة أقطارها ودولها الناهضة!