Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

من خلف ما مات..

ذات زيارة قديمة لدبي، اكرمني الشيخ محمد بن راشد بغداء خاص، عند شرفة فندق الجميرا.. ولقد قال حينها ما أثار عجبي..

قال الشيخ محمد: قبل أيام، كان الرئيس رفيق الحريري ضيفاً علينا هنا. ولقد قال لي شيئاً عجبت له. قال انه يريد أن يجعل من لبنان دبي ثانية. ولقد رددت عليه متسائلاً: ولكن دبي، يا دولة الرئيس، رملة وميه.. شلنا شوية مي رميناها على الرملة لكي نزرع بعض الشجر، ورمينا بعض الرمل في مياه خليج صغير، وجعلنا منها جزيرة تعجب السياح وتجعلهم يستمتعون برحلة قصيرة في مراكب صغيرة..

اضاف الشيخ محمد بن راشد فقال:

ـ احب أن اذكرك يا دولة الرئيس، أن دبي تكاد تكون بلا شعب.. أين لي بشباب لبنان، وكلهم كفؤ، اين لي بفتيات لبنان المثقفات والجميلات واللواتي يضاهين ارقى النساء في العالم.. ليت أن دبي مثل لبنان لكانت جنة ثانية على الأرض.

عندما عدت من دبي زرت الرئيس الشهيد رفيق الحريري وبادرته: كيف تقول للشيخ محمد راشد انك تحلم بان تجعل لبنان دبي ثانية.. هو نفسه استغرب هذا الكلام..

ورد الرئيس الشهيد رفيق الحريري: ماذا تفهم انت في الاقتصاد؟ فليسافر شبابنا وصبايانا ليأتوكم بالعملة الصعبة، ونأتي بالفيليبينيين والسريلانكيين والسوريين والفلسطينيين ليقوموا بما ترفضون القيام به، نتيجة عنطزتكم!

رحم الله الرئيس الشهيد .. من خلف ما مات، فها هو ابنه الشيخ سعد يقول للشيخ محمد بن راشد، امير دبي، ما سبق أن قاله له والده قبل عشرين سنة تقريباً..

وهذا يدل أن لبنان قد تقدم كثيراً في الفترة بين الاب الشهيد والابن الذي ورث مع الثروة رئاسة مجلس الوزراء!

لا تعليقات.

شارك رأيك

Your email address will not be published. Required fields are marked *