Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

صاحب العهد ينصح ولي العهد!

إلى متى سيفرض علينا أن نتحمل هذه المشاهد والكلمات الرئاسية المهينة كالتي تضمنتها مقابلة الرئيس الاميركي فائق التهذيب مع ولي العهد السعودي المحشو بالأموال المصادرة من ابناء عمومته وكبار رجال الاعمال المحظوظين، فضلاً عن شعب ارض النبوة الذي اسبغت عليه هوية الاسرة المالكة (بالسيف والخديعة والدعم الاجنبي) وفي لقائهما الأخير في البيت الابيض؟

لقد كان اللقاء اشبه باجتماع علني لرئيسي شبكتي مافيا، الأولى دولية بامتداد العالم، والثانية محدودة في اطار مملكة الصمت والذهب..

تحدث الرئيس الافخم للكون وهو يحمل لائحة مجسمة بإنتاج بلاده من الطائرات الحربية والغواصات والدبابات واخر المبتكرات الالكترونية، قبل أن يسأل صاحب السمو الملكي عما يصنعون… وهل الافلام التي سُمح لنساء المملكة ستكون من انتاج رعايا سموه ومن تمثيل المبدعين والمبدعات من رعاياه ايضاً، وهل ملابس المتفرجات اللواتي اجيز لهن اخيراً بحضور الانجاز الثقافي والحضاري المبهر: مباريات كرة القدم بين اللاعبين من الشباب ذوي الصحة والعافية وهم “بالشورت”؟ ستكون من صناعة اهل البلاد؟

قال رئيس الكون للأمير الملتف بعباءته السميكة وفوقها الكوفية والعقال: لديكم الكثير الكثير من المال الذي يأتيكم بلا تعب!. في حين أن شعبنا يتعب في انتاج ما تحتاجونه وتشترونه بأموال جاءتكم من حيث لا تعلمون، وبالتالي فمن حقنا أن نحصل على هذه الاموال مقابل انتاجنا المتقدم والمتطور من اسباب التقدم والقوة..

وقال رئيس الكون للشاب الذي بالكاد تجاوز الثلاثين من العمر، والذي يتصرف بثروات خرافية، بلا رقابة، ولا محاسبة، ولا قيود، بل على طريقة “زه، واعطاه مليار دولار”!! ما مفاده: يا فتى، اجلس في هذه البلاد فترة طويلة وتعلم…

وختم دونالد ترامب نصائحه للأمير الشاب: انا مجنون مثلك، ولكنني أتقن لعبة التغريدات!. اصحو مبكراً فاطلق مجموعة من التغريدات التي تشغل بال الدول المناكفة والزعماء المعارضين في الداخل، فينهمكون في التحليل والتمحيص، وقد يتجادلون ويتخاصمون.. اما انا فاذهب إلى النوم مع عشيقة جديدة، او السباحة، او أية رياضة أخرى، او أي استقبال رسمي تافه، ولكنه دسم كالذي عقدته معك، قبل أن أمد قدمي لارتاح من اعباء حكم الكون!

وصاحب السمو يفكر الآن، بأسرع طريقة لاعتماد هذه الفلسفة العميقة والناجحة في قيادة أكبر وأغنى دولة في العالم!

الردود: 2
  • فؤاد
    26/03/2018

    عيب عل كبرتك – كل نفس ذائقة الموت – طول عمرك مؤيد لاي شي بيوافق مصالحكم – ايران ومشروعها الفارسي الساقط إن شا الله – سوريا وتغيير ديموغرافية الوطن وقتل الشعب السوري لصالحك أنت وصالح العلويين الأقلية والفرس بمساعدة روسيا – إذا أحد تكلم بشي يخالفكم – بتقولوا هيدا بيستحق الموت – هيدا إرهابي –
    فزاعة فلسطين ركبتوا موجتها لمصالحكم – مش حبا او خوفا عل فلسطين – فأنتم والأسد قتلتم كتير من الفلسطينيين – وهيدا بري المجرم عايش تيخبرك-
    جماعتك الفرس وحزب الشيطان خربوا اليمن – ودعموا ميلشيا الحوثي المجرمة – لكنهم مهزومين قريبا ان شا الله-
    السعودية غلطت يوم استضافت الشيعة اللبنانيين عل اراضيها – كان المفروض يروحوا يشتغلوا بإيران احسن لهم –
    كل يوم وتاني بتطلع بمقال سخيف ضد السعودية ودول الخليج – هدفك ابراز ايران انها الدولة الشريفة الديمقراطية المحبة للعدالة وحقوق البشر والمزدهرة ماليا ةاقتصاديا وانها غير فاسدة – وابراز النقيض ضد السعودية مع انها عندها اغلاط- كذبك صار مكشوف وحكيك بيخلي الواحد يستفرغ – بينك وبين نفسك انتا بتعرف انك منافق كذاب – احكي واكذب ما شئت – لكل كذاب ومنافق نهاية – فاختر طريقك بنفسك – لأنك مصابح ماسي – يعني عل حفة قبرك بالعامية —

    الغريب انو الروس لما كانوا يدافعوا عن أرضهم ضد هتلر – يومها كان هتلر يناديهم إرهابيين – اليوم لما المواطن السوري يدافع عن أرضه من وحوش الفرس والروس والمجرمين حزب الشيطان وجيش ابو شحاطة – يقال عن السوري ايضا ارهابي
    اذا يجب ان نقول عن الروس يلي دافعوا عن ارضهم ضد هتلر إرهابيين ايضا – ياخي روح لعبلك بغير هالمسلة – مسلة النفاق والكذب

  • ديك الجن
    25/03/2018

    شاهدت التسجيل ، وأول ما خطر في ذهني أن المشهد أقرب ما يكون الى دلّال بهائم ، يعلن عن مزايا بقرة حلوب يعرضها أمام رواد سوق المواشي ، و يعدد أنواع المنتجات التي توفرها من حليب وزبدة ولبنة وقشطة ، وعدد العجول
    التي يمكن ان تلدها خلال فترة خصوبتها ، مبيناً قيمة كل ذلك بالدولار الذي لا يعرف هذا العلج ربَّا غيره !
    لم يعد لقب لا ڤاش كيري أو ( البقرة الضاحكة ) من حق رئيس مصر الأسبق (حسني مبارك ) فقد خسره لصالح
    صاحب السمو الملكي ولي عهد مملكة آل سعود الدائلة بجهوده إن شاء الله !

شارك رأيك

Your email address will not be published. Required fields are marked *