Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

تحية إلى المرجع ـ القائد علي السيستاني

من الواجب الوطني والقومي والديني توجيه تحية تقدير وإكبار إلى المرجع الشيعي الأعلى في عتبات النجف في العراق صاحب السماحة السيد علي الحسيني السيستاني.

أن هذا القائد التاريخي يلعب اليوم دور الضمانة للوحدة الوطنية، وليس الإسلامية فحسب، في العراق.

أنه المرجع صافي الإيمان الديني البعيد عن المذهبية وعن العنصرية وعن التعصب الطائفي.

انه رمز الوطنية، والإسلام المصفى، والعروبة الصادقة برغم أنه من أصول غير عراقية وغير عربية، ولكنه أثبت بشجاعة موقفه المبدئي وصفاء إنسانيته وحرصه على وحدة العراقيين بغض النظر عن عناصرهم (عرب وكرد وتركمان وسريان وكلدان وصابئة وأزيديين الخ) انه القائد الإسلامي صادق الإيمان، الذي لا يعرف التعصب ولا العنصرية، ويحمي كرامة الإنسان بانتمائه إلى أرضه وشعبه كائنة ما كانت أصوله وأعراقه.

تحية لهذا المرجع صادق الإسلام، المخلص للأرض التي احتضنته وللشعب الذي اتخذ منه قيادته الراشدة التي تهديه إلى طريق الإيمان بالأرض والإنسان

… وهي هي الطريق إلى الله.

الردود: 3
  • لا , إنك تنكبت عن الحقيقة , فالسيد السيستاني إيراني المولد عربي الأرومة فهو حسيني أي من نسل علي و فاطمة و جده النبي محمد صلى الله عليه و سلم , فكيف يكون من أصل غير عربي و هو حسيني ؟ .

  • مواطن عربي من العراق
    22/10/2017

    هل هذا الكلام عن السيستاني الذي نعرفه، ام هناك سيستاني اخر لا نعرفه؟ هو المقصود بهذا الكلام. اتريد منا ان ننسى موقفه (فتواه) في اول ايام العدوان على عراقنا الحبيب؟ تلك الفتوة التي ستبقى ما بيقي الدهر علامة بازرة على الخيانة للوطن وللدين. لا نعتقد انك تجهل هذه الفتوة.

    طبعا نشك بنشر ردنا، استيائنا هذا، ولكن كلمة حق قلناها تعبيرا عن استيائنا وخيبة املنا.
    عراقنا الحبيب لك الله

  • فتحي حسن
    22/10/2017

    الساده استاذي الكبير يطلق على من هم من نسل الحسن او الحسين ابناء علي ابن ابي طالب العربي
    صححني ان اخطأت
    مع الاحترام

شارك رأيك

Your email address will not be published. Required fields are marked *