Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

الحروب الانتخابية

كالعادة في “الحروب الانتخابية” التي تختلط فيها الصفقات المالية بالغرائز الطائفية والمذهبية بالمصالح الشخصية، داخ الرعايا على باب الصوت التفضيلي.

تفجرت الاسئلة: هل يباع الصوت التفضيلي مستقلاً أم باللائحة؟

وهل يباع الصوت طائفيا ام مذهبيا؟

ثم.. كيف يمكن أن تبيع الصوت لأكثر من مرشح.. خصوصاً وان لا منافسة بين المسلمين بطوائفهم المعدودة والمسيحيين بطوائفهم الكثيرة، خصوصاً إذا ما احتسب ضمنهم الارمن؟

والاخطر: هل يكون الدفع بالعملة اللبنانية فقط ام بالدولار الصامد؟

وكيف يمكن احتساب الريال السعودي والدينار الإماراتي.. وماذا عن الاسترليني واليورو؟!

الردود: 1
  • سوسن شريتح
    09/04/2018

    استاذنا الفاضل
    هذا فيما مضى حيث كان الدفع ع كل صوت بالدولار او باللبناني. اما الآن فالدفع يكون على كتم الصوت بالدولار والدينار: “اعطينا الهوية والباسبور وخود 500$ واقعد ببيتك، بكفي انك ما تنتخب بتكون خدمتنا”. وا حسرتاه على هالوطن.

شارك رأيك

Your email address will not be published. Required fields are marked *