Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

ابتسامات للمطرودين..

أنشط دبلوماسي في لبنان هو الذي انتدبته بلاده للقيام بمهام السفير السعودي في بيروت.

انه في كل مكان: يجوب المناطق من لون مذهبي معين، يستقبله النواب والأعيان بنحر الخراف والترحاب وبعض أشعار الإشادة بحاتم الطائي وخلفاء الكرم والجود..

من زمان لم يعرف لبنان دبلوماسياً عربياً جوالاً مثل هذا الشاب السعودي الذي يتفوق على سابقيه من السفراء في نشاطه الواسع وفي ابتسامته الرقيقة..

لا ينافس القائم بالأعمال السعودي إلا سفير دولة الإمارات الذي يجد بين الفينة والأخرى مناسبة للإحتفال..

الدبلوماسيان العربيان يتنافسان في الإبتسام وهما يستقبلان اللبنانيين أو يودعانهما..

لكن ذلك لا يعني ان السعودية قد فتحت أبوابها للبنانيين على مصراعيها، أو أن دولة الإمارات قد أوقفت “طرد” الذين ذهبوا اليه فباعوها عرق الجباه وهم يساهمون في بنائها.

الإبتسامات لا تفتح أبواب فرص العمل، ولا تعيد حقوق الذين طردوا من دون تعويض..

 

الردود: 2
  • YOUSSE ANDALIIB
    09/07/2018

    مملكة الاستخراء تعطي للذل كارو وهذا مثل سائد في تونس
    ويعني ان سلول اللقطاء الصهاينة يهود قينقاع المنافقين منذ نشاتهم
    يشلحون قمصانهم لانهم بلا سراويل امام راعي البقر والصهيوني واليهودي والمستعمر والطاغي
    ويحقدون ويتشمتون وينحرون ويقتلون ويحتقرون كل العرب لانهم اصلا عربان متخلفين شرابهم بول البعير واخلاقهم لا تختلف على اي مرحاض اما سياستهم فهي بلا هوية بل تبعية وانبطاح ولواط
    بالنسبة للجغرافيا السياسية مملكة الاستخراء هي امتداد للصهيونية العالمية وبس
    بين اللله هرب من ارض الحجاز التي استعمرها اليهود منذ تولي الشحاط عبد العزير امورها
    لعن اللله خليج العار
    محق اللله سلول الاوغاد
    الذل والعار والزوال لكل ما يسمى سعود لان هذه الملة يهودية بائدة سافلة ساقطة

  • لبيب فارس
    09/07/2018

    تقصد انه ينشر التخريب والفساد والطائفية في كل مكان. اليس كذلك

شارك رأيك

Your email address will not be published. Required fields are marked *